وجهات

السوق الكبير دبي ذاكرة تراث المدينة

يعد السوق الكبير في دبي أحد أهم الأماكن التراثية بالمدينة، ولازال يحتفظ ببصمات الماضي؛ حيث يرجع تاريخ إنشائه لعام 1850 م، فإن كنت أحد زوار إمارة دبي وتبحث عن أقدم الأماكن السياحية فعليك بزيارة السوق الكبير دبي، ذلك المكان الرائع والممتع ذات التراث والأصالة والماضي العريق الذي يظهر واضحاً على المحلات التجارية به فلازالت جميعها تحتفظ بهيئتها القديمة، وهو الأمر الذي يستمد منه السوق شهرته بين أعداد كبيرة من السياح يحرصون على زيارته أثناء السياحة في دبي.

على الرغم من كون دبي واحدة من أجمل مدن العالم السياحية وأكثرها اهتماماً بالمعالم السياحية الحديثة من الأبراج الشاهقة وناطحات السحاب والعديد من الأماكن الترفيهية الشهيرة، إلا أن لها وجهاً آخر يعكس سنوات نشأة المدينة حيث لازالت تحتفظ بمعالم الماضي في عدد من الأماكن السياحية أبرزها السوق الكبير في منطقة بر دبي أحد أهم وأقدم أسواق دبي.

أين يقع السوق الكبير في دبي

السوق الكبير دبي

منذ أن تم إنشاء السوق الكبير دبي قبل ما يزيد عن 160 سنة وهو يشكل أهمية بالغة عند التجار في المنطقة، فوجوده في منطقة بر دبي المقابلة لمنطقة ديرة وامتداده على خور دبي؛ حيث الميناء كان ولازال يشكل أهمية بالغة للسوق والتجار على حد سواء، من خلال نشاط الحركة التجارية للسوق بمختلف السلع حتى أصبح السوق يشكل جزءاً هاماً من شخصية وتاريخ المدينة في الماضي والحاضر، ولعل أبرز ما يميز السوق الكبير في دبي هو تمسكه الشديد بهيئته المعمارية الأصلية وملامحه القديمة التي تحكي بوضوح تراث المدينة.

يمثل السوق الكبير في بر دبي أحد أقدم معالم السياحة في دبي، ويجذب آلاف السياح ممن يفضلون التراث والحضارة ومعالم الماضي ورائحته التي تنتشر في كل ركن من أركان السوق الكبير، حيث لازال السوق يحتفظ بمعالمه الأصلية من الشوارع العتيقة والأزقة والمحال التجارية بكامل هيئتها فضلاً عن محتوياته من السلع المعروضة والتي تشكل هي الأخرى جزءاً لا يتجزأ من تاريخ السوق.

معلومات عن السوق الكبير في دبي

السوق الكبير في دبي

يحرص كثير من السياح على زيارة السوق الكبير دبي والتعرف على أصالة الماضي وعراقة التراث؛ حيث يتيح السوق الكبير في دبي للزوار التعرف على الحياة القديمة في إمارة دبي وفي دولة الإمارات بصفة عامة بعيداً عن التقدم الحضاري الهائل والنهضة العمرانية السائدة في أنحاء المدينة، وعلى الرغم من كون منطقة السوق الكبير في دبي منطقة تجارية من الدرجة الأولى، إلا أنها كذلك منطقة سكنية مزدحمة بالسكان والمباني السكنية.

بداخل السوق الكبير في دبي نجد عدد من الأسواق الصغيرة والكثير من المحلات التجارية التي تختلف طبيعة كل منها من حيث السلع المعروضة للبيع بها، إلا أنها تتفق في كونها تلبي كافة احتياجات ومتطلبات الزوار، حيث يزخر السوق الكبير دبي بكافة المنتجات والسلع التي يبحث عنها الزوار من السياح والمحليين، ويتم فتح أبواب السوق الكبير للزوار منذ الصباح وحتى المساء؛ حيث انتهاء العمل بالسوق، ويمكن الدخول إليه من خلال إحدى البوابتين الشرقية والغربية، كذلك يمكن الوصول بكل سهولة ويسر إلى السوق الكبير دبي من خلال المترو أو التاكسي وهو من أشهر الأماكن التي يحرص الكثيرون على زيارتها خلال السياحة في دبي، لذا لا توجد أي صعوبة في الوصول إليه والاستمتاع بجولة تسوق لا تنسى.

على الرغم من كون السوق الكبير في بر دبي لا يزال يحتفظ بكامل هيئته القديمة التي نشأ عليها إلا أنه قد شهد بعض الترميمات والتغييرات التي تمت بغرض توسعاته دون الإخلال بمظهره التاريخي وكانت آخر هذه التوسعات في عام 1956.

زيارة السوق الكبير دبي تعد من الأمور الممتعة كثيراً التي يتوجب عليك فعلها أثناء السياحة في دبي، فمع المتعة الكبيرة في التسوق والتجول وسط المحلات التجارية المتراصة في تناغم جذاب يبعث البهجة في النفس، فهو كذلك يحتوي على كافة السلع ما بين العطور والبخور وأنواع البهارات المختلفة ومحلات خاصة ببيع العباءات وأخرى مختصة ببيع الذهب والمجوهرات في سوق الذهب، كما يشمل السوق الكبير دبي على سوق للفحم مختص ببيع الفحم وأوراق الطباق والحطب، كذلك هناك سوق يدعى بسوق المناظر يمكنك من خلاله شراء المرايا القديمة التي كانت تأتي من الهند مزينة بزخارف مختلفة ورسوم الأشجار والطيور.

كل ذلك بجانب مختلف السلع والمنتجات الأخرى التي يمكن شراؤها من أرقى المولات وأسواق دبي الأخرى، إلا أن التسوق من السوق الكبير قد يوفر لك الكثير من المال فهو بالطبع يتميز بأسعار رخيصة بالمقارنة بالمولات الكبيرة والأسواق الأخرى، لذا فإن تجربة التسوق من السوق الكبير في بر دبي تعد من الأمور الممتعة كثيراً والتي تستحق التجربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق